انطلاق اعمال المنتدى الاقتصادي الفلسطيني السنغالي في داكار

داكار - الاقتصادي - انطلقت في العاصمة السنغالية داكار، اعمال المنتدى الاقتصادي الفلسطيني السنغالي والذي يعتبر الاول من نوعه وذلك بمشاركة كبيرة وواسعة من فلسطين والسنغال وبحضور وكيل وزارة التجارة السنغالية ورئيس غرفة تجارة وصناعة داكار، وبسام ولويل رئيس اتحاد الصناعات الفلسطينية ورئيس الوفد الفلسطيني اضافة لسفير دولة فلسطين لدى السنغال صفوت بريغيث. وتوجه ولويل بالشكر والتقدير للسنغال حكومة ودولة وشعباً على مواقفهم الداعمة لفلسطين مؤكدا على ان هناك توجيه واضح من قبل القيادة الفلسطينية والرئيس محمود عباس ابو مازن بضرورة اقامة علاقات تجارية واستثمارية بين رجال الاعمال الفلسطينيين مع نظرائهم السنغاليين. واوضح ولويل ان هناك توجه من قبل اتحاد الصناعات الفلسطينية ورجال الأعمال الفلسطينيين للعمل والاستثمار المشترك مع نظرائهم في السنغال، شاكرا في الوقت نفسه السنغال حكومة وشعبا على مواقفهم الداعمة لفلسطين والتي كان اخرها طرح مشروع قرار ادانة الاستيطان الإسرائيلي في فلسطين والتصويت عليه في مجلس الأمن الدولي. وفي حديثه رحب وكيل وزارة التجارة السنغالي بالوفد الضيف على هذه الزيارة، حيث اشاد بها كونها تعتبر الاولى من نوعها التي تكون بهذا الحجم والعدد، مؤكدا على ان هناك اجراءات من قبل الحكومة السنغالية تهدف الى تشجيع البيئة الاستثمارية ورجال الأعمال في شتى المجالات الاقتصادية. وفي كلمته اشاد السفير الفلسطيني في داكار صفوت بريغيث بحفاوة الاستقبال والترحاب الذي لاقاه الوفد الفلسطيني وعلى الدعم الذي تقدمه الحكومة السنغالية لسفارة فلسطين وتسهيل اجراءات الدخول للوفود الفلسطينية للجمهورية السنغالية، اضافة الى المواقف السياسية الداعمة لفلسطين وفي كل الساحات، مؤكدا على ان لديه توجيهات من الرئيس محمود عباس بالعمل على استقطاب رجال الأعمال والخبراء من فلسطين الى السنغال وتبادل المصالح بينهم اضافة الى ضرورة احداث قصص نجاح في هذا المجال. وفي نهاية الاجتماع قدم ولويل هدية تذكارية لكل من وكيل الوزارة ورئيس الغرفة التجارية داعيا اياهم ورجال الأعمال السنغاليين الى زيارة فلسطين والاستثمار فيها. واشاد ولويل بالفرص الاستثمارية الموجودة في السنغال امام رجال الأعمال اضافة لوجود فرص واعدة وكبيرة امام المنتجات الفلسطينية للدخول الى الاسواق السنغالية -